عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


 
مكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالرئيسيةالأعضاءبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا تغالي في الحزن ولا في الفرح...قصة رائعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
avril-4x
أكبر عضو في عصابة راكبو الدراجات

أكبر عضو في عصابة راكبو الدراجات
avatar


عدد المساهمات : 172
نقاط : 10728
تاريخ التسجيل : 2009-12-06
العمر : 22
انثى
المزاج : LOOOL
الوسام الحاصل ععليه

مُساهمةموضوع: لا تغالي في الحزن ولا في الفرح...قصة رائعة   Fri Feb 12, 2010 6:01 am

القصة أن شيخاً كان يعيش فوق تلٍ من
التلال ويملك جواداً وحيداً محبّباً إليه..


في يوم من الأيام فرّ جواده، فجاء إليه جيرانه يواسونه
لهذا الحظ العاثر، فأجابهم بلا حزن

وما أدراكم أنه حظٌ عاثر؟

وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من
الخيول البريّة.. فجاء إليه جيرانه يهنئونه على هذا الحظ السعيد فأجابهم
بلا تهلل

وما أدراكم أنه حظٌ سعيد؟


ولم تمضِ أيام حتى كان ابنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول
البرية فسقط من فوقه وكسرت ساقه وجاءوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء


فأجابهم بلا هلع وما أدراكم أنه حظ سيء؟


وبعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجند شباب القرية وأعفي
ابن الشيخ من القتال لكسر ساقه فمات في الحرب شبابٌ كثر..

وهكذا ظل الحظ العاثر يمهّد لحظ سعيد والحظ السعيد يمهّد لحظ عاثر إلى ما
لا نهاية في القصة، وليست في القصة فقط بل وفي الحياة لحد بعيد.


**********



أهل الحكمة لا يغالون في الحزن على شيء فاتهم لأنهم لا يعرفون على وجهة
اليقين إن كان فواته شراً خالصاً أم خير خفي أراد الله به أن يجنبهم ضرراً
أكبر، ولا يغالون أيضاً في الابتهاج لنفس السبب.



إنمـا يشكرون الله دائماً على كل ما أعطاهم ويفرحون
باعتدال ويحزنون على ما فاتهم بصبر وتجمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا تغالي في الحزن ولا في الفرح...قصة رائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑۩۞۩๑.°•.°•. -»» منتدى عــــام ««-.•°.•°.๑۩۞۩๑ ::  قسم المواضيع العامة-
انتقل الى:  
الحقوق محفوضة